الضغط المتدرج مقابل الضغط العادي: ما هو الفرق

إذا كنت تقضي الكثير من الوقت جالسًا أو واقفًا، أو تعاني من ضعف الدورة الدموية، أو تشعر بألم وتورم في ساقيك وقدميك، فقد تفكر في ذلك الجوارب ضغط. تم تصميمها لممارسة الضغط على ساقيك وكاحليك وقدميك، ويمكن أن تساعد في تحسين الدورة الدموية وتقليل التورم وتخفيف الانزعاج وتحسين وقت التعافي بعد الأنشطة البدنية الأكثر كثافة.

ومع ذلك، بمجرد البدء في النظر فيها، ستدرك أن هناك عدة أنواع مختلفة من الجوارب الضاغطة. النوعان الأكثر شيوعًا هما الضغط المتدرج والضغط المنتظم، لذلك دعونا نلقي نظرة فاحصة على الاختلافات. ارفع مستوى لعبة الجورب الخاص بك مع مختبر جورب مخصص، حيث يمكنك تحويل الجوارب الضاغطة إلى أسلوب شخصي مصمم خصيصًا لك.

ما الذي يجب أن أعرفه عن الجوارب الضاغطة المتدرجة؟

توفر الجوارب الضاغطة المتدرجة مستوى أعلى من الضغط على الكاحل، والذي يتناقص تدريجيًا مع تحركه لأعلى الساق. يساعد هذا الضغط المتدرج على تحسين الدورة الدموية عن طريق دفع الدم للأعلى باتجاه القلب وتقليل تجمع الدم في الساقين. غالبًا ما يُنصح باستخدام الجوارب الضاغطة المتدرجة للأشخاص الذين يعانون من حالات مثل الدوالي أو تخثر الأوردة العميقة أو الوذمة اللمفية.

تعتبر هذه الجوارب الضاغطة بشكل عام أكثر فعالية في تحسين الدورة الدموية وتقليل التورم، خاصة في منطقة أسفل الساق والكاحل. ومع ذلك، قد يعتمد مستوى الضغط المطلوب على الاحتياجات الفردية والحالات الطبية الخاصة بالفرد، لذلك من المهم استشارة أخصائي الرعاية الصحية قبل استخدام الجوارب الضاغطة. من الحكمة الحصول على وصفة طبية لضمان ملاءمة جواربك بشكل صحيح والحصول على مستوى الضغط المناسب لك. 

ضغط متدرج مقابل جوارب الضغط العادية: ما هو الفرق

ما الذي يجب أن أعرفه عن الجوارب الضاغطة العادية؟

الجوارب الضاغطة العادية، أو الجوارب الدعم غير الطبيةتوفر نفس مستوى الضغط في جميع أنحاء الجورب بأكمله. وهي مصممة عادةً للاستخدام العام وقد لا توفر نفس مستوى الدعم والضغط الذي توفره الجوارب الضاغطة المتدرجة. 

هذا لا يعني أنهم لا يفعلون ذلك لها فوائد لأنها يمكن أن تساعد في تخفيف آلام ساقيك المتعبة خلال يوم طويل في العمل. أيضًا، كمكافأة إضافية، لا تحتاج إلى وصفة طبية للجوارب الضاغطة العادية.

فوائد الضغط المتدرج

يمكن أن توفر الجوارب الضاغطة المتدرجة العديد من الفوائد، بما في ذلك ما يلي.

تحسين الدورة الدموية

توفر الجوارب الضاغطة المتدرجة مزيدًا من الضغط على الكاحل، مما يساعد على تحسين الدورة الدموية وتقليل التورم والتعب وعدم الراحة في الساقين.

تقليل آلام العضلات

أثناء وبعد التمرين، يمكن أن تصبح العضلات مؤلمة بسبب الالتهاب والتمزقات الدقيقة. يمكن أن تساعد الجوارب الضاغطة المتدرجة في تقليل ألم العضلات والتعب عن طريق تحسين تدفق الدم وتقليل الالتهاب.

الوقاية من جلطات الدم

يمكن أن تساعد الجوارب الضاغطة المتدرجة في تقليل خطر تجلط الدم في الساقين، خاصة عند الأشخاص غير القادرين على الحركة لفترات طويلة، مثل أثناء الرحلات الجوية الطويلة أو بعد الجراحة.

الوقاية من الدوالي وعلاجها

يمكن أن تساعد الجوارب الضاغطة المتدرجة في منع وعلاج الدوالي عن طريق تحسين الدورة الدموية وتقليل الضغط على الأوردة في الساقين.

إدارة الوذمة اللمفية

يمكن أن تساعد الجوارب الضاغطة المتدرجة في إدارة الوذمة اللمفية، وهي حالة تتميز بتورم في الذراعين أو الساقين بسبب انسداد في الجهاز اللمفاوي.

تحسين الأداء الرياضي

يستخدم بعض الرياضيين جوارب ضغط متدرجة لتحسين أدائهم أثناء التمرين عن طريق تقليل اهتزاز العضلات وتحسين الدورة الدموية وتقليل التعب.

من لا ينبغي عليه استخدام الجوارب الضاغطة؟

في حين أن الجوارب الضاغطة تعتبر آمنة بشكل عام لمعظم الناس، إلا أنه يجب على بعض الأفراد عدم استخدامها دون استشارة أخصائي الرعاية الصحية أولاً. ويشمل ذلك الأشخاص الذين يعانون من الحالات التالية: 

  • أمراض الشرايين: يمكن أن تزيد الجوارب الضاغطة من تدفق الدم وقد تؤدي إلى تفاقم الأعراض لدى الأشخاص المصابين بأمراض الشرايين أو أمراض الشرايين الطرفية (PAD). 
  • مرض السكري: قد يعاني مرضى السكري من انخفاض الدورة الدموية، ويمكن أن تؤثر الجوارب الضاغطة على تدفق الدم إلى القدمين. 
  • الالتهابات الجلدية أو الحساسية: يمكن أن تسبب الجوارب الضاغطة تهيج الجلد أو تفاقم بعض أنواع العدوى الجلدية الموجودة. يجب على الأشخاص الذين يعانون من التهابات الجلد أو الحساسية تجنب استخدام الجوارب الضاغطة حتى يشفى الجلد.
  • تجلط الأوردة العميقة (DVT): في حين أن الجوارب الضاغطة يمكن أن تساعد في منع تجلط الدم، إلا أنه لا ينبغي استخدامها لعلاج تجلط الأوردة العميقة الموجود. 
  • قصور القلب الاحتقاني: يمكن للجوارب الضاغطة أن تزيد من تدفق الدم وقد تؤدي إلى تفاقم الأعراض لدى الأشخاص الذين يعانون من قصور القلب الاحتقاني. 
  • الوذمة الرئوية: يمكن للجوارب الضاغطة أن تزيد من تدفق الدم وقد تؤدي إلى تفاقم الأعراض لدى الأشخاص المصابين بالوذمة الرئوية. 

هل الجوارب الضاغطة مناسبة لي؟

الفرق الرئيسي بين الجوارب الضاغطة المتدرجة والجوارب الضاغطة العادية هو مستوى الضغط الذي توفره وكيفية توزيعه. يمكن أن تكون الجوارب الضاغطة أداة مفيدة لإدارة مجموعة متنوعة من الحالات وتحسين الأداء الرياضي، لذا من المفيد استشارة طبيبك حول ما إذا كانت مناسبة لك.

اترك تعليق